قضت المحكمة العراقية امس بالاعدام شنقا ضد الرئيس العراقي السابق صدام حسين وبرزان التكريتي وعواد البندر الذي شغل قاضي محكمة الثورة أثناء حكم صدام بقضية الدجيل ، وقضت المحكمة بسجن طه ياسين رمضان والذي شغل منصب نائب الرئيس العراقي السابق ”بالسجن مدى الحياة لارتكابه القتل العمد كجريمة ضد الانسانية” ، وقررت المحكمة تبرئة محمد العزاوي احد معاوني صدام والغاء التهمة الموجهة له والافراج عنه… لعدم كفاية الادلة ، فيما اصدرت المحكمة احكاما ضد ة مزهر عبد الله وعبد الله كاظم وعلي دايح بالسجن لمدة 15 سنة لارتكابهم القتل العمد ضد الانسانية
وينص نظام المحكمة على استئناف الحكم بشكل آلي في حال كان الحكم بالاعدام او السجن المؤبد، مما يمكن ان يؤدي الى ارجاء تنفيذ الحكم عدة اسابيع او عدة اشهر. وسارع القاضي رائد جوحي رئيس المحكمة الجنائية العليا امس الى الاعلان بان اجراءات استئناف حكم الاعدام ستبدأ اليوم.
ورفض صدام في بداية المحاكمة ان يقف لسماع الحكم ، وعندما وقف صرخ عند النطق بحكم الاعدام ”الله اكبر”. و ”يحيا العراق


Leave a Reply

You can add images to your comment by clicking here.

Filled Under: News